• زيادة الوزن الناتجة عن الأدوية... ,و طرق علاجها

    قد نتعرض لبعض الامراض ونعالجها بتناول بعض الادوية ذات الاثر الجانبى المتمثل فى ذيادة الوزن و البدانة،لذا ينصح بضرورة أن يقوم المرضى بتعديل نظامهم الغذائي مع بداية تناول العلاج، بالاضافة إلى أنه يصعب على الكثير من المرضى التخلص من أرطالهم الزائدة بعد انتهاء العلاج.

    ويُمكن تجنب زيادة الوزن الناتجة عن تعاطي الأدوية عن طريق تناول وجبة إفطار غنية بالعناصر الغذائية كل صباح مثلاً، مع الاستغناء مساءً عن تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات، مثل الخبز والمكرونة.

    وقد ورد في أحدث إصدارات المجلة الألمانية أن بعض أدوية التوجيه النفسي (فارماكولوجيا) المستخدمة في علاج الاكتئاب والفُصام والتي يجب صرفها بروشتة الطبيب تتصدر قائمة الأدوية التي تعمل على زيادة الوزن. ولكن يُمكن أيضاً أن تكون بعض الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري أو الصداع النصفي وأدوية منع الحمل أو الكورتيزون سبباً في إحداث هذا الأثر الجانبي. وجديرٌ بالذكر أنه حتى الآن لم يتم بحث أسباب حدوث ذلك الأثر على نحو دقيق.

    وبما أن الكثير من أدوية التوجيه النفسي تعمل كمهدئات؛ فإن المريض يستهلك سعرات حرارية أقل. وفي نفس الوقت تتدخل هذه الأدوية أيضاً في عملية التحكم العصبي المعقدة المسؤولة عن الشعور بالجوع وتعمل على تحفيز الشهية.

    ولكن إذا لم يحافظ المرضى على تناول الأدوية الموصوفة لهم بانتظام بدافع الخوف من اكتساب وزن زائد أو إذا أقلعوا عن تناولها تماماً، فسيكون هناك خطر أن يتفاقم المرض من جديد، مما يستدعي ضرورة علاجه في المستشفى. وأشار الصيدلاني الألماني زيبيناند إلى أن هناك أيضاً أدوية لا تؤثر على وزن المريض.

2 comments:

إرسال تعليق